التخطي إلى المحتوى

التخلص من الانفعالات المضرة للجسم بالابتسامة تقي من المتاعب الانفعالية

التخلص من الانفعالات المضرة للجسم بالابتسامة تقي من المتاعب الانفعالية
التخلص من الانفعالات المضرة

التخلص من الانفعالات المضرة للجسم بالابتسامة تقي من المتاعب الانفعالية،ينصح جان بيليسيه، عالم النفس الفرنسي، والخبير فى الطب الصينى التقليدى فى أجدد كتبه التى نشرت عن دار أصدر فرسنت الفرنسية تحت عنوان الطب الصينى للذين لا يجدون من يساعدهم فى التغلب على المشكلات بوجوب تعلم الإبتسامة ومجابهة الإنفعالات .

التخلص من الانفعالات المضرة

وذكر عالم النفس الفرنسى أن كل انفعال يترك تأثيره على عضو فى الجسد فعلى طريق المثال ، نجد أن الحنق يضر الكبد، فيما يؤثر الحزن على الرئة والخوف على وظائف الكلى ، والفرح على الفؤاد .. لهذا ، يلزم على الفرد أن يفكر جيدا فى عمل توازن بين الإنفعالات التى يتعرض لها حتى لا تؤثر عليه جسمانيا .

السلام الداخلى والخارجى

كما يلزم الحرص على الإبتسام والتمتع بالسلام الداخلى والخارجى ، الأمر الذي يحتاج تعلم الإبتسام، لتكون الإبتسامة جزءا لا يتجزأ من شخصية الإنسان.

تابعونا على شبكة عرب مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

Superlink