التخطي إلى المحتوى

التغذية في حياة المراه تعرفي علي ورشة تدريبية بها نصائح تهمك

التغذية في حياة المراه تعرفي علي ورشة تدريبية بها نصائح تهمك
التغذية في حياة المراه

التغذية في حياة المراه تعرفي علي ورشة تدريبية بها نصائح تهمك،نظم المجلس القومى للمرأة ورشة الشغل الثانية بعنوان «تمرين مدربات بخصوص صحة المرأة عبر فترات حياتها المغيرة وعلاقتها بالتغذية»، وهذا بالتنسيق مع برنامج الأطعمة العالمى فى اطار بروتوكول التعاون الذى وقعه المجلس مع البرنامج.

التغذية في حياة المراه

وتستهدف الورشة 60 من البنات والنساء من عمر 18 حتى 35 سنة، نظرا لأهمية تلك الفئة العمرية التي تمثل العمود الأساسى فى تشييد العائلة.

وافتتحت الدكتورة نجلاء العادلي، مدير عام التعاون الدولى والاتصالات الخارجية بالمجلس الورشة، البارحة يوم الاحد، ووجهت الحمد للحضور على المساهمة فى الورشة، مضمونة أن تلك النوعية من الورش مغايرة عن ذي قبل وأنها شاركت فى خروج نتائج مبهرة فى الورشة الماضية.

وقد عبرت الدكتورة هناء مصطفى رئيس الادارة المركزية للإعلام الصحى والسكان وعضو لجنة الصحة والسكان بالمجلس، عن سعادتها بمحتوى الورشة وتحدثت عن دور اللجنة وزيادة وعي المجتمع بالسلوكيات الصحية الصحيحة والخاطئة وكيفية تنفيذ هذه البيانات عن طريق الورشة، وأهمية التغذية للشخص والمجتمع.

وفى كلمتها عن التنسيق مع المجلس نوهت الأستاذة دعاء يوم عرفة ممثل برنامج الاغذية الدولي، أن البرنامج يقوم في الوقت الحاليّ بمشروع الألف يوم بالتنسيق مع بنك الإنماء الألمانى kfw من أجل الانتباه بتغذية وصحة المرأة الحامل وطفلها على مدار الألف يوم، بالإضافة الى الكثير من القضايا التى تخدم صحة المرأة وهذا بالتنسيق مع الكثير من الجهات مثل وزارة الصحة والتضامن والتموين.

وذكر الدكتور وائل إبراهيم، استشاري أمراض السيدات والتوليد والمستشار الاقليمى لصحة المرأة بإقليم العالم العربي، أن نتائج الورشة الفائتة قد كانت مبهرة وان استيعاب المشاركات فاق كل التنبؤات لاسيما للمبادرات التى قمن بوضعها للمشكلات المخصصة بالصحة والتغذية فى كل محافظة، وأن على المشاركات فى تلك الورشة تحدى هائل بهدف الوصول الى نفس المستوى بهدف تضافر مشقات أولاد المحافظة الواحدة فى وضع إجابات للمشكلات.

استشاري التغذية العلاجية

ونوهت الدكتورة لينا عزت استشاري التغذية العلاجية، أن اختلاف البيئات المغيرة للمشاركات يشارك فى وضع أراء ووجهات نظر مغايرة تطلع بها المبادرات التى تمثل حلولا للمشكلات المخصصة بالتغذية، إلى منحى اختيار هذه الفئة العمرية التى تكون مهتمة فعليا بالحفاظ على الصحة عن طريق التغذية السليمة فى العائلة.

ذلك وتتواصل ممارسات الورشة على مدار أربعة أيام يتم عن طريقها تغطية مختلَف الأمور المخصصة بصحة المرأة وعلاقتها بالتغذية فى مدد عمرها المغيرة، إلى منحى استعراض للأمراض التى ترتبط بنقص أو نوعية الطعام والتركيز على الطقوس الغذائية الخاطئة والمفاهيم المغلوطة عن التغذية السليمة.

تابعونا على شبكة عرب مصر

 

التعليقات

اترك تعليقاً

Superlink