التخطي إلى المحتوى

طفلك ينام في الفصل تعرفي علي الأسباب والحلول للحفاظ علي صحة طفلك

طفلك ينام في الفصل تعرفي علي الأسباب والحلول للحفاظ علي صحة طفلك
طفلك ينام في الفصل

طفلك ينام في الفصل تعرفي علي الأسباب والحلول للحفاظ علي صحة طفلك،سبات الطفل في الفصل من الطقوس السلبية التي تنتج عن عوامل كثيرة غير صحيحة في تربية الطفل، فنوم الطفل بالمدرسة يكون السبب في العديد من المشكلات للطفل بجوار أنه لا يستطيع من الاستيعاب والاستذكار الجيد لدروسه، كما أنه يؤثر علي نمو الطفل وعلى أجهزة جسده وأيضاً على إمكانياته العقلية.

طفلك ينام في الفصل

وتحدث د. عاصم عبد المجيد حجازي معلم علم السيكولوجي التربوي بكلية الدراسات العليا للتربية جامعة القاهرة عاصمة مصر، أن القلاقِل المرتبطة بالنوم منتشرة عند الأطفال من عمر سنتين إلى خمس أعوام كتعبير طبيعي عن عدم الإحساس بالأمن نتيجة للتغيرات التي تتم نتيجة لـ النمو، وينبغي الدلالة حتّى قلاقِل السبات الحادة والمستمرة تنبئ بوجود قلاقِل انفعالية عند الطفل.

وذكر أنه تتعدد العوامل التي تؤدي إلى قلاقِل السبات عند الأطفال والتي تتضمن التوتر والصراعات الداخلية والأسباب العضوية والتوتر والخوف من الظلام والخوف من التبول اللاإرادي.

قلاقِل السبات عند الأطفال

وحذر بأنه يلزم اهتمام ما يلي لتلافي حدوث هذه القلاقِل :

– يلزم أن تضع العائلة نظاما ثابتا لا يتبدل للنوم وأن تحدد للنوم موعدا ثابتا ويفضل أن يكون قبل التاسعة عشية فيما يتعلق للطفل وأن تعمل على تهيئة الطقس الموائم لمساعدة الطفل على الراحة والسُّكون عن طريق إدخار السكون والإضاءة الخافتة , ومن الممكن أن يأخذ الطفل حماما دافئا قبل السبات لمساعدته على الراحة والسُّكون .

– لا تطلب من طفلك أن يذهب إلى السبات هذه اللحظة بل لا مفر من التهيئة قبلها بفترة بأن تخبره بأن توقيت نومه قد اقترب ويفضل أن يكون هذا قبل توقيت السبات بخمس إلى عشر دقائق.

– كوني حازمة في تنفيذ النُّظُم المخصصة بمواعيد السبات والاستيقاظ.

– حاولي أن تمارسي بعض العادات التي تعاون طفلك على الراحة والسُّكون مثل قراءة رواية مفضلة للطفل في سريره أو تقوم بغناء أغنية محببة له حتي يسترخي ويستغرق في السبات .

– يمكن وضع لعبة مع الطفل في سريره حيث إنها تعاون على طمأنة الطفل وتعطيه شعورا بالأمان.

– اجعلي السبات في وقت مبكر عادة وليس جزاء تنفذها في حال غضبك من الطفل لاغير، واحرصي على جعل تلك العادة محببة إلى طفلك باقترانها بأفضل الأشياء التي يحبها الطفل.

– لا مفر من إعادة نظر الطبيب للتأكد من عدم وجود أمراض تسبب ضعفا للطفل يؤدي به إلى الركود والكسل مثل الأنيميا مثلا.

تابعونا على شبكة عرب مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

Superlink