التخطي إلى المحتوى

الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة يؤكد ان 19 سيارة اسعاف قامت بنقل المصابين بالروضة

الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة يؤكد ان 19 سيارة اسعاف قامت بنقل المصابين بالروضة
الدكتور احمد عماد الدين

الدكتور احمد عماد الدين وزير الصحة يؤكد ان 19 سيارة اسعاف قامت بنقل المصابين بالروضة،أكد الدكتور أحمد عماد الدين وزير الصحة ، بأن رجال الإسعاف والطوارئ قاموا بموقف بطولي في نقل المصابين والجثامين في حادث الروضة.

الدكتور احمد عماد الدين

ويؤكد ان 199 اسعاف وطوارئ قاموا بالتحرك علي الفور عقب تفجير حادث مسجد الروضة، مشيرا بأن هذا العدد الكبير لأول مرة تقوم به سيارات الإسعاف بالتحرك دفعة واحدة لإنقاذ المصابين من هذا الحادث.

المؤتمر الصحفي لمجلس الوزراء

كما اشار في المؤتمر الصحفي في مقر مجلس الوزراء، بأن عدد الوفيات بحادث تفجير مسجد الروضه، وصل إلى 305 حالة وفاة من بينهم 11 حالة وفاة خارج شمال سيناء، ووصل عدد المصابين الي 128 مصاب، وقامت سيارات الإسعاف لنقل المصابين وتوزيعهم علي العديد من المستشفيات، مؤكدا بأن مستشفى الإسماعيلية ضمت 18 حالة من المصابين، وأكد الدكتور أحمد عماد الدين، بأن المستشفيات قامت بالانتهاء من العمليات الجراحية لجميع المصابين في فجر السبت.

وأوضح وزير الصحة الدكتور أحمد عماد الدين، بأنه يوجد مستشفيات مجهزة بكافة الأجهزة والمعدات الطبية، وتسمي مستشفي الاحالة وهي للطوارئ، ويوجد بها 4 غرف عمليات مجهزة بكافة الأجهزة والأطقم تم فتحها بمستشفي دار الشفاء.

والمستشفيات المجهزة قامت بالتعامل مع جميع المصابين جراء حادث مسجد الروضة الإرهابي،مؤكدا علي توفير كافة الرعاية الصحية لهم، موضحا أنه علي الرغم من هذا الحادث الارهابي الفادح إلا ان الإصابات كانت تحت السيطرة.

وخلال تصريحات وزير الصحة عبر فضائية قناة اكسترا نيوز، بأن مستشفى دار الشفاء تضم 18 حالة، وتم الانتهاء من جراحة لأربع حالات، ويوجد 18 حالة بمعهد ناصر، واستكمل أن باقي الحالات موجودة بمستشفى الإسماعيلية العام، وتعتبر مستشفى الإسماعيلية ومعهد ناصر ودار الشفاء من أهم المستشفيات حيث تضم أطباء قادرين علي معالجة الحالات الطارئة والتعامل مع أي تطورات، مشيرا إلي ان 199 سيارة إسعاف قامت بنقل المصابين من موقع الحادث بمسجد الروضة الي المستشفيات وتعتبر هي المرة الأولى في خروج عدد كبير من سيارات الإسعاف لإنقاذ المصابين.

تابعونا على شبكة عرب مصر

التعليقات

اترك تعليقاً