التخطي إلى المحتوى

مرصد الفتاوي التكفرية جماعة الإخوان تمارس حملة أكاذيب مسعورة لتضليل الرأي العام

مرصد الفتاوي التكفرية جماعة الإخوان تمارس حملة أكاذيب مسعورة لتضليل الرأي العام
مرصد الفتاوي التكفرية

مرصد الفتاوي التكفرية جماعة الإخوان تمارس حملة أكاذيب مسعورة لتضليل الرأي العام،شدد مرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة الموالي لدار الإفتاء المصرية أن جماعة الإخوان الإرهابية تمارس حملة إعلامية مسعورة.

مرصد الفتاوي التكفرية

وذكر المرصد أن الأذرع الإعلامية الإخوانية نشرت الكثير من البيانات المغلوطة والأكاذيب الممنهجة بشأن عشماوي من أجل التغطية على فوز هذه العملية التي تمثل صيدًا ثمينًا يعاون في فضح مقرر الإخوان لنشر الإرهاب دوليًّا، ويؤكد ضلوعهم في أصدر التخريب ورعاية الجناة في مواجهة الهيئات العالمية، فضلاً عن إثبات صحة الموقف المصري بوجوب محاصرة هذه الجماعة وأفرادها دوليًّا ووضعهم على كشوف الإجرام والإرهاب.

أذرع الإخوان الإعلامية

ونوه المرصد حتّى أذرع الإخوان الإعلامية تحاول جاهدة لتأكيد أن الفرد الذي ألقي إعتقاله ليس هو هشام عشماوي، وإنما شبيه له، واتخذت في طريق تأكيد كذبها الكثيرَ من الشواهد الكاذبة بالقول: إن نبرة الصوت وكيفية الخطاب غير مشابهة! وذلك يعيد سيناريو ما وقع من الجماعة الإرهابية وأذرعها الإعلامية حينما نجحت الحكومة المصرية في إعتقال التكفيري صفوت حجازي خلال محاولته الهروب، حيث شكَّكت كتائب الإخوان الإلكترونية في فوز الأمن المصري في إعتقال هذا التكفيري بالتشكيك في فرد حجازي، وبعد التحقيقات والمحاكمات العلنية استقر باليقين أكاذيب الجماعة الإرهابية.

شدد مرصد الإفتاء أن دفاع الجماعة عن التكفيري هشام عشماوي يؤكد ضلوعها في العمليات الإرهابية التي أفزعت أبناء مصر واختطفت زهرة شبابهم وعطلت مسيرتهم في الإنماء بأعمال التخريب والتدمير.

تابعونا على شبكة عرب مصر

التعليقات

اترك تعليقاً

Superlink